Scroll Top

تبني الأجنة

تبني الأجنة (التبرع بالأجنة)

في عيادتنا عيادة الخصوبة Ovoclinic نوفر لكم تبني الأجنة المجمدة أو التبرع بالأجنة لتحقيق حلمك. نقدم لكم معدلات نجاح على أعلى من المتوسط.

Hidden
يوم شرطة مائلة شهر شرطة مائلة سنة

الباحث الرئيسي: Ovoclinic | الغرض: لتوفير المعلومات أو الخدمات التي تطلبها منا. | الشرعية: موافقة الطرف المعني | المستلمون: لن يتم نقل البيانات إلى أطراف ثالثة ما لم يكن ذلك ملزما قانونا. | الحقوق: الوصول إلى البيانات وتصحيحها وحذفها، بالإضافة إلى الحقوق الأخرى، كما هو موضح في المعلومات الإضافية. | معلومات إضافية: يمكنك الرجوع إلى المعلومات الإضافية والمفصلة في قسم سياسة الخصوصية الخاص بنا.

This field is for validation purposes and should be left unchanged.

تبني الأجنة ومعدل نجاحها

تبني الأجنة أو التبرع بالأجنة هو علاج بسيط يتم إجراؤه بفضل الأجنة التي تبرعت بها المريضات اللاتي لم يحتجن لاستخدامها في علاجهن. في دورة الإخصاب في المختبر (FIV) يتم زراعة عدة أجنة ومن بين تلك التي تصل إلى مرحلة الكيسة الأريمية، يتم نقل واحد منها فقط إلى المريضة ويتم تزجيج البقية للعلاجات اللاحقة. يمكن التبرع بهذه الأجنة لكي تمكن مريضات أخريات من تكوين أسرة.

في Ovoclinic لدينا أكثر من 20 عاماً من الخبرة في جميع أنواع علاجات المساعدة على الإنجاب عالية التعقيد، وبالنسبة لنا، أن نتمكن سوياً من تحقيق حلمك هو أولويتنا. بالإضافة إلى ذلك، فإن معدلات نجاحنا أعلى من المتوسط ولدينا برامج ضمان الحمل والولادة لمزيد من الاطمئنان والسلامة.

لمن هذا العلاج تبني الأجنة؟

ينصح بهذا النوع من العلاج للحالات التالية:

  • الأزواج حيث يعاني الشريك من العقم أو لديهما عدم توافق وراثي.
  • النساء العازبات مع احتياطي غير كافي من المبيض أو بويضات منخفضة الجودة، ولا يستطعن الحمل ببويضاتهن الخاصة.
  • النساء اللاتي حدث لهن فشل في الزرع أو حالات إجهاض متكررة.

كيف يتم إجراء التبرع بالأجنة؟

أولاً، يتم تهيئة بطانة الرحم عن طريق الإستروجينات، بالتزامن مع الدورة الشهرية للمريضة. وتستمر هذه المرحلة عادة ما بين 12 و14 يوماً، حتى تصل بطانة الرحم إلى سُمك مناسب لاستقبال الجنين.

في نفس يوم النقل، تتم إزالة التزجيج عن الجنين في المختبر ومن ثم نقله إلى رحم المريضة باستخدام تقنية دقيقة للغاية. وهي عملية غير مؤلمة يتم إجراؤها بدون تخدير.

بعد حوالي 14 أو 15 يوماً من إجراء نقل الجنين، يجب إجراء اختبار الحمل للتحقق من نجاح العلاج. وإذا كانت نتيجة اختبار الحمل سلبية، فيمكن تكرار العملية بعد فترة زمنية معقولة.

الأسئلة الشائعة حول التبرع بالأجنة

من يمكنه التبرع بالأجنة؟

هناك سلسلة من الشروط المطلوبة من المريضات اللاتي يرغبن في التبرع بأجنتهن لأزواج آخرين. أولاً، يجب أن تأتي البويضات من امرأة لا يزيد عمرها عن 35 عاماً، للتمكن من الحصول على فرص حمل عالية. بالإضافة إلى ذلك، تتطلب اختبارات مصل سلبية ونمط نووي طبيعي.

ما هو التوافق الجسدي الذي سيحمله معي الجنين المتبرع به؟

في حالة تبني الأجنة نبحث أيضاً عن توافق فصيلة الدم وخصائص الجسم مع المريضات، على الرغم من أنه من الواضح في معظم الحالات لا يمكن الاختيار بدقة كما هو الحال في التبرع بالبويضات أو التبرع المزدوج. وفي هذا النوع من العلاج لن يكون من الممكن استخدام تطبيق التعرّف على الوجه: Ovomatch.