Scroll Top

التبرع بالبويضات

علاج التبرع بالبويضات

في Ovoclinic نحن متخصصون في علاج التبرع بالبويضات.
هل ترغبون في معرفة المزيد عن هذا العلاج ونسب نجاحه؟

Hidden
يوم شرطة مائلة شهر شرطة مائلة سنة

الباحث الرئيسي: Ovoclinic | الغرض: لتوفير المعلومات أو الخدمات التي تطلبها منا. | الشرعية: موافقة الطرف المعني | المستلمون: لن يتم نقل البيانات إلى أطراف ثالثة ما لم يكن ذلك ملزما قانونا. | الحقوق: الوصول إلى البيانات وتصحيحها وحذفها، بالإضافة إلى الحقوق الأخرى، كما هو موضح في المعلومات الإضافية. | معلومات إضافية: يمكنك الرجوع إلى المعلومات الإضافية والمفصلة في قسم سياسة الخصوصية الخاص بنا.

This field is for validation purposes and should be left unchanged.

ما هو التبرع بالبويضات؟

التبرع بالبويضات هو علاج مساعد على الإنجاب يشبه الأخصاب في المختبر (FIV). وهو يوفر للنساء اللاتي لا يستطعن الحمل ببويضاتهن إمكانية الحمل ببويضات من متبرعة مجهولة.

Ovodonación

لماذا اختيار OVOCLINIC لعلاجي بالتبرع بالبويضات؟

في مركزنا مركز المساعدة على الإنجاب Ovoclinic نحن متخصصون في علاجات التبرع بالبويضات. معدلات نجاحنا تدعمنا – نجاح بنسبة 83% في معدل بيتا hCG+ لدى النساء بمتوسط أعمار 41.3 سنة ومع نقل كيسين أريميين. بالإضافة إلى ذلك، نتعاون مع Ovobank، أول بنك للبويضات في أوروبا، مما يساعدنا على تحسين علاجات التبرع بالبويضات.

لدى  Ovobank مجموعة كبيرة من المتبرعات، مما يسهّل العثور على المتبرعة المثالية لكل مريضة، مع القدرة على الاختيار من بين مجموعة واسعة من الأنماط المظهرية. وتجتاز المتبرعات فلترة صارمة للاختيار – حيث يتم قبول نسبة 30% فقط من المتبرعات المحتملات نظراً لبروتوكولاتنا الصارمة.

من يمكنه الخضوع لعلاج التبرع بالبويضات؟

يُشار إلى التبرع بالبويضات لـ:

  • النساء مع عدم كفاية احتياطي أو جودة المبيض.
  • سن اليأس المبكر.
  • حالات الإجهاض التلقائي المتكرر المرتبط بضعف جودة البويضات.
  • العلاجات السابقة الفاشلة التي يشتبه فيها بسبب البويضات.
  • الأمراض الوراثية لدى المرأة التي لا يمكن استبعادها عن طريق التشخيص الوراثي قبل الزرع DPG.

كيف يتم اختيار المتبرعات المتبرعات لعلاج التبرع بالبويضات؟

يتم اختيار المتبرعات على مستويين؛ أولاً، نبحث في Ovoclinic عن أن تكون المتبرعة متوافقة مع فصيلة دم المريضة أو الزوجين، وأن يكون لها أيضاً مواصفات جسدية مماثلة للمرأة المتلقية.
ومن أجل ضمان التشابه الجسدي بين الطفل وأمه، نستخدم في Ovomatch، وهي تقنية التعرّف على الوجه التي تقارن النقاط المرجعية للوجه لكي لا يكون للمتبرعة خصائص جسدية عامة مماثلة فقط (كلون الشعر و العينين إلخ) وإنما أيضاً تشابه ملامح الوجه.
بالإضافة إلى ذلك، إذا رغبت المريضة، يمكن إجراء اختبار التوافق الجيني (TCG) لتقليل خطر إصابة الطفل بالأمراض الوراثية، والقدرة على دراسة أكثر من 300 مرض. بالنسبة لهذه الدراسة من الضروري أن يخضع الشريك الرجل أو المتبرع الرجل لنفس الدراسة الجينية.

بعد هذه المرحلة الأولى، يجب على المتبرعة بالبويضات أيضاً استيفاء المتطلبات التالية:

  • أن يكون عمرها بين 18 و33 عاماً (يحدد القانون 35 عاماً كحد أقصى).
  • التقييم النفسي من قبل خبير في الصحة النفسية.
  • عدم وجود سوابق شخصية أو عائلية للإصابة بأمراض وراثية خطيرة.
  • عدم وجود سوابق من أمراض النساء.
  • ألا تكون حاملة للأمراض المعدية.
  • الدراسات الجينية لاستبعاد أكثر من 30 مرضاً متنحياً، بما في ذلك الأكثر شيوعاً بين السكان.

مراحل ومدة علاج التبرع بالبويضات

في الزيارة الأولى إلى Ovoclinic سنقوم بدراسة حالتك وتحديد العلاج المناسب لك، والذي يتكيف مع احتياجاتك.
بالإضافة إلى ذلك، نقوم باختيار المتبرعات باستخدام التكنولوجيا المتقدمة Ovomatch.

أولاً، ستتلقى أم المستقبل علاجاً بسيطاً لتهيئة بطانة الرحم الذي سيستقبل الجنين لاحقاً.
عادة يتم استخدام الدواء عن طريق الفم أو رقع لجعل بطانة الرحم تنمو. وبعد حوالي 10-15 يوماً تقريباً، إذا تم تهيئة بطانة الرحم، فيمكن تحديد موعد لتخصيب البويضات ونقلها.
قبل ذلك، يجب على المريضة إضافة هرمون البروجسترون إلى العلاج لتقليد ما يحدث في الدورة الطبيعية.
في حالة التبرع بالبويضات ببويضات طازجة، فيجب أن تكون المتبرعة والمتلقية متاحتين لبدء علاجهما في نفس الوقت. وفي حالة تم استخدام البويضات المزججة، فإن المزامنة ليست ضرورية، وبالتالي يتم تقليل أوقات الانتظار.

في هذه المرحلة الثالثة، يتم إخصاب البويضات بالحيوانات المنوية من الزوج أو المتبرع. وتزرع الأجنة الناتجة في حاضنات خاصة، تحاكي ظروف درجة الحرارة والرطوبة وتركيز الغازات في داخل الرحم، حتى تصل إلى مرحلة الكيسة الأريمية بعد خمسة أو ستة أيام.

بمجرد الانتهاء من زراعة الجنين، سيقوم المتخصصون باختيار الجنين عالي الجودة لنقله إلى رحم المريضة. يجوز تجميد الأجنة المتبقية لدورات لاحقة (التزجيج).

ستكون هذه المرحلة الأخيرة من العلاج، حيث تقوم المريضة باختبار الحمل إذا كانت تنتظر مولوداً. هنا تصبح خطط ضمان الحمل والولادة، التي تقدمها Ovoclinic، أكثر أهمية.

لطمأنة الأم المستقبلية، في Ovoclinic، بإضافة و إقتراح خطط ضمان للحمل، فإننا مدعومون بمعدلات نجاحنا في التبرع بالبويضات بمعدل حمل سريري بحوالي نسبة 80%.

نحن نجيب على استفساراتك حول التبرع بالبويضات

هل سأتمكن من معرفة من هي المتبرعة؟ هل ستتمكن المتبرعة من معرفة من هو طفلي؟

ينص القانون رقم 14/2006 على أن التبرع بالبويضات يجب أن يكون مجهول الهوية، وبالتالي تكون هوية المتبرعة سرية تماماً، كما أنه لن يكون للمتبرعة الحق في معرفة هوية الطفل المولود. كما أنه ليس هناك احتمال أن يتمكن الإبن المولود من معرفة من كانت المتبرعة بعد سنوات.

ولا يجوز الكشف عن هوية المتبرعين إلا بشكل استثنائي، في الظروف التي تنطوي على خطر معين على حياة الطفل أو صحته، بشرط أن يكون هذا الكشف أمراً لابد منه.
والمعلومات الوحيدة التي يمكننا تقديمها عن المتبرعة هي المعلومات المهمة المتعلقة بالحمل، كالعمر.

في التبرع بالبويضات، هل سيشبهني الطفل؟

نعم، سيتمكن الطفل من أن يشبه أمه وأبيه بفضل علم الوراثة اللاجينية. علم التخلق أو الوراثة اللاجينية هو تبادل المعلومات التي تحدث بين الأم والجنين في رحم الأم. في حالة التبرع بالبويضات، على الرغم من أن المعلومات الوراثية للجنين تأتي من المتبرعة، إلا أنه يمكن للأم تعديل تلك المعلومات الوراثية، حيث أن بعض الجزيئات التي تشكل جزءاً من سائل بطانة الرحم ستكون قادرة على نقل المعلومات من الأم إلى الجنين.

ما هو تزجيج أو تجميد الأجنة؟

التزجيج هي تقنية تتكون من تجميد كل من الأجنة والبويضات، وذلك من أجل الحفاظ عليها واستخدامها في المستقبل، في حالة عدم نجاح التبرع الأول بالبويضات.

ما هو الحزن بسبب الجينات الوراثية؟

بالنسبة للعديد من الأزواج الذين يضطرون إلى اللجوء إلى الأمشاج المتبرع بها (سواء كانت حيوانات منوية أو بويضات)، فإنه يصعب عليهم تقبّل أن طفلهم لن يحمل جيناتهم الوراثية. ويسمى رد الفعل العاطفي الطبيعي هذا بالحزن بسبب الجينات الوراثية.

هل هناك قائمة انتظار للتبرع بالبويضات؟

في Ovoclinic نحن جزء من Ovobank، والذي يضم أكثر من 350 مركزاً متعاوناً ومجموعة كبيرة من المتبرعات، لذلك ليس لدينا قوائم انتظار للعثور على المتبرعة المثالية لكل مريضة.

ما هو عدد البويضات التي يقدموها لك في التبرع بالبويضات؟

يبلغ متوسط عدد البويضات التي يتم تقديمها عادة في عملية التبرع بالبويضات 11 بويضة، وسوف يختلف هذا العدد أكثر أو أقل حسب كل حالة. يجب أن يؤخذ بعين الاعتبار أن البويضات التي تتمتع بدرجة نضج مثالية هي فقط يمكنها أن تكون مفيدة للتخصيب.

ما هو عدد المحاولات التي يمكن إجراؤها باستخدام البويضات المتبرع بها؟

بشكل عام، لا يلزم سوى محاولة واحدة فقط لتحقيق الهدف، وذلك بسبب معدلات النجاح العالية التي يتميز بها هذا العلاج. إذا لم تكن دورة واحدة كافية، بحد أقصى 3-4 دورات، فإن احتمال النجاح يكون كلياً عملياً.

كم يستغرق من الوقت تهيئة بطانة الرحم في علاج التبرع بالبويضات؟

تعتبر تهيئة بطانة الرحم أحد المراحل الأولى للتبرع بالبويضات وتتراوح متوسط مدتها بين 10 و15 يوماً. يمكن أن تزيد هذه المدة إذا لم تنمو بطانة الرحم بشكل كافٍ أثناء العملية وليست جاهزة لاستقبال الجنين.

.
إن التحدث بصراحة عن الاستفسارات مع المختصين، والحفاظ على التواصل مع الشريك واللجوء، إذا لزم الأمر، إلى الدعم المختص مثل طبيبتنا النفسية، سيساعد على تقبّل هذه المشاعر والعودة للأمل والعودة إلى المسار الصحيح لأن يصبحوا آباءً.

ما هي نسبة نجاح التبرع بالبويضات؟

تبلغ نسبة نجاح التبرع بالبويضات حوالي 80% في المحاولة الأولى، لذلك من الشائع جداً حدوث الحمل من المحاولة الأولى. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تزيد احتمالية النجاح مع زيادة عدد الدورات التي يتم إجراؤها، حيث يمكن أن تصل إلى نسب تتراوح بين 90 – 95%.

TRAITEMENTS ASSOCIÉS