Scroll Top

عمري يزيد عن 30 عامًا وأريد تجميد البويضات، ما هي العملية؟

congelar-ovulos

حمل نمط حياة مزدحم، نقص الاستقرار المهني أو الشخصي، أو ببساطة، رغبة في الإنجاب في وقت لاحق من عمر الثلاثين عامًا، هي بعض الأسباب التي تجعل الفتيات من جيل الإكس أو الألفية يؤجلن الحمل في الوقت الحالي. كما نرى، هناك أسباب اجتماعية وثقافية معينة قد جعلت تقنية تجميد البويضات في طليعة الأخبار في العام الماضي. على الرغم من أن هناك العديد من النساء اللاتي يقررن الحفاظ على خصوبتهن ابتداءً من سن الخامسة والثلاثين – عندما يكون رغبتهن في أن يصبحن أمهات أكثر وضوحًا – إلا أننا في Ovoclinic نوصي باللجوء إلى تجميد البويضات قبل سن الثلاثين، عندما تكون المرأة في ذروة خصوبتها، أو كما يعرف بالصورة الشعبية “في زهرة الحياة”.

لهذا السبب تحدثنا مع العديد من الخبراء الذين يشكلون جزءًا من الفريق الطبي في Ovoclinic للتعامل مع هذا الموضوع بكل دقة وإعلامك بمراحل عملية تجميد البويضات حتى لا تشعري بأي خوف أو شك.

ما هو حفظ الخصوبة؟

كما ذكرنا في بداية المقال، في المجتمع الحالي، أصبحت مشكلة العقم المرتبطة بالعمر أكثر شيوعًا، حيث يؤخر العديد من النساء، لأسباب اجتماعية متنوعة، لحظة تكوين الأسرة. على الرغم من أن المرأة في يومنا هذا تحاول العناية بنفسها أكثر وتعيش حياة صحية أكثر، فإنه من المهم جداً أن نأخذ في اعتبارنا أنه مع التقدم في العمر، يحدث انخفاض حيوي في عدد البويضات المتبقية في المبيض.

“يُعزى انخفاض عدد البويضات القابلة للتكوين أساسًا إلى عاملين رئيسيين؛ انخفاض في الكمية والجودة. العامل الأول هو عملية لا مفر منها تبدأ حتى قبل الولادة، أثناء وجود الجنين في رحم أمه؛ بينما يعتمد العامل الثاني على العمر، حيث يتأثر بجودة البويضات بدءًا من سن 30-35 عامًا”، يوضح فريق أخصائيي الأجنة في Ovoclinic.

إذا كنتِ تتراوح أعمارك بين 30 و 35 عامًا، سنشرح لكِ الخطوات التي يجب اتخاذها إذا كنتِ تفكرين في تجميد بويضاتكِ.

ما هي الخطوات التي يجب عليّ اتباعها؟

  • الخطوة الأولى ستكون حضور موعد طبي أولي لتقييم حالتك الصحية وبدء إجراء الفحوص الأساسية لهذه العملية،

  • مثل اختبار مضاد الموليريان، وهو اختبار يشير إلينا بشأن الاحتياطي البويضي. يعتبر هذا الاختبار نقطة بداية جيدة
  • لتسريع أو تأخير عملية التجميد اعتمادًا على نتيجته.
  • إذا قررتِ في النهاية بدء عملية التجميد، ستكون الخطوة الثانية التحلي بالخضوع لجرعة من التحفيز المراقب
  • لتعزيز نمو مجموعة من بصيلات المبيض.
  • بمجرد انتهاء مرحلة التحفيز المبيضي، يأتي دور ثقب الجريبي، هو إجراء بسيط وغير مؤلم، حيث ستخضعين لتخدير محلي لعدم شعورك بأي نوع من المزعج. بعد الثقب، عليكِ فقط البقاء لبضع ساعات في الراحة قبل أن تستأنفي حياتكِ اليومية فورًا
  • أما الخطوة الأخيرة، فسيكون على عاتق فريقنا المؤهل من أخصائيي الأجنة. بمجرد تحليل البويضات التي تم استخراجها من خلال الثقب، سيتم الشروع في تجميدها باستخدام الفيتريفيكيشن في النيتروجين السائل عند -196 درجة مئوية لفترة زمنية غير محدودة لا تؤثر على جودة البويضات.

    قم بطرح استفساراتك عبر الهاتف أو واتساب. ¡سيكون أطباءنا المتخصصين سعداء بخدمتك والإجابة على جميع استفساراتك! الهاتف: 591 495 606 واتساب: