Scroll Top

مورفولوجية الحيوانات المنوية، ما هي القيم الطبيعية؟

espermatozoides

تعد معرفة شكل الحيوانات المنوية جيدًا أحد المفاتيح للقدرة على تحليل ما إذا كانت الحيوانات المنوية تعاني من أي تغيير يمنع الحمل.

ينتج جميع الرجال حيوانات منوية ذات شكل متغير، ولكن لكي يتم اعتبارها عينة طبيعية، يجب أن يكون هناك حد أدنى من نسبة الحيوانات المنوية ذات الشكل الصحيح.

وفقًا لمعايير منظمة الصحة العالمية (WHO)، فإن الكمية التي تساوي أو تزيد عن 4% من الحيوانات المنوية ذات الشكل الصحيح الطبيعي تعتبر طبيعية. إذا كانت قيمة الحيوانات المنوية غير الطبيعية أكبر من 96%، أي أن هناك أقل من 4% من الحيوانات المنوية الطبيعية، فإن الرجل يعاني من نطاف مسخ.

Teratozoospermia هو تغيير يؤثر على السائل المنوي الذكري. في هذه الحالة، يكون لدى غالبية الحيوانات المنوية شكل غير طبيعي، مما يسبب العقم عند الذكور.

تغيرات الحيوانات المنوية

على الرغم من أن طول الحيوان المنوي يصل إلى 0.05 ملم فقط، إلا أنه يمكن العثور على تغيرات مختلفة في كل جزء من أجزائه. لمعرفة هذه التفاصيل، سيكون من الضروري إجراء تحليل السائل المنوي (تحليل السائل المنوي الأساسي).

  • الرأس: يمكننا العثور على تعديلات مختلفة؛ الحيوانات المنوية مقطوعة الرأس أو المعروفة باسم رأس الدبوس، صغيرة، غير متبلورة، مستديرة، ممدودة، كبيرة، على شكل كمثرى أو رأس كمثري. التغيير الآخر الموجود هو الحيوانات المنوية ذات الرأسين.
  • القطعة أو الجسم الوسيط: يمكن أن يكون غير متماثل أو سميك أو منحني أو غير منتظم.
  • الذيل: الجزء الأخير من الحيوان المنوي، بدون ذيل، ذيل قصير، متعدد، مطوي، مكسور أو ملتف، وأكثر الأمثلة المميزة.
  • مختلط: عندما نجد في نفس الحيوان المنوي تغيرات شكلية في أكثر من جزء (الرأس والذيل والقطعة الوسيطة).

ما هي الحيوانات المنوية ذات الشكل الطبيعي؟

لتحليل ما إذا كان الحيوان المنوي يتمتع بتشكل طبيعي للحيوانات المنوية، يجب تقييم أجزائه الثلاثة الرئيسية: الرأس والقطعة الوسطى والذيل. لكي يُعتبر الرأس طبيعياً، يجب أن يكون الرأس بيضاوياً وناعماً، مع محيط منتظم ملتصق بالجسم، والذي يجب أن يكون رفيعاً ومنتظماً. يجب أن يكون الذيل ذو سمك موحد وأرق من القطعة الوسطى. وبالمثل، يتم تحديد حجم كل جزء من الأجزاء، وكذلك معايير التقييم المورفولوجية المستخدمة للتشخيص.

تقنيات استعادة الحيوانات المنوية

في Ovoclinic، نقوم بتنفيذ تقنيات مختلفة لاستعادة الحيوانات المنوية من أجل اختيار أفضل الحيوانات المنوية للتخصيب سواء عن طريق القذف أو في حالات فقدان النطاف لأسباب مختلفة. في هذه الحالات، يمكننا إجراء الاستخراج من البربخ: PESA (شفط الحيوانات المنوية عن طريق الجلد) أو MESA (شفط الحيوانات المنوية بالجراحة المجهرية) أو الحصول على الحيوانات المنوية من الخصية: TESA (شفط أنسجة الخصية عن طريق الجلد) أو تقنية TESE (الاستئصال الجراحي للخصية منديل).

يشار إلى هذه العلاجات للمرضى الذين يعانون من فقد النطاف أو الذين خضعوا سابقًا لعملية قطع القناة الدافقة.

معلومات أكثر؟ تواصل معنا عبر البريد الإلكتروني: info@ovoclinic.net

الزيارة الأولى مجانية.

مقالات ذات صلة